Choose the page language

الثقافة حول الصحة والاندماج الاجتماعي والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة تتغير باستمرار. من جيل إلى آخر ، هناك مصطلحات جديدة وناشئة لاستخدامها في تحديد الأشخاص من ذوي الاحتياجات ، وغيرهم. قد تكون اللغة نفسها ضارة ومؤلمة ولكن تم ذلك دون علم أفراد المجتمع. يجب التعامل مع الاشخاص من  ذوي الاحتياجات بطريقة محترمة ، ودعمهم ، وإبداء آرائهم حول استخدام الصطلحات المناسبة لهم. من المهم ، كأعضاء في المجتمع ، أن نتأكد من أن لغتنا ومعرفتنا الثقافية شامل ، فهناك مصطلحات مختلفة تم استخدامها باللغة العربية لتعريف الأشخاص من ذوي الاحتياجات ، وقد تم الاعتراف  على بعض المصطلحات أنهم غير مرحبين ، وتم قبول استخدام المصطلحات  الآخرى من عدد من المؤسسات و المنظمات .

About the guest speaker

محمد هوالمدير التنفيذي لمنظمة Variety في تسمانيا. محمد شغوف بالحيوية وحريص على جعل تسمانيا ولاية أكثر شمولاً للعيش فيها. يستمتع محمد بالخروج في الطبيعة وزيارة الأماكن العامة المختلفة. لديه اهتمام في جعل الأماكن العامة مثل الحدائق في متناول الأفراد من ذوي الإعاقة. محمد لديه اهتمام في جعل المجتمع أكثر شمولية من خلال جعل الأماكن العامة كالحدائق في متناول الأفراد من ذوي الإعاقة. محمد يشاركنا أهمية استخدام اللغة المناسبة عندما نتواصل مع الأفراد من ذوي الإعاقة. يحرص محمد على زيادة وعي المجتمع حول استخدام اللغة الصحيحة حول الإعاقة، وتشجيع الأفراد من ذوي الإعاقة لإبداء آرائهم حول كيفية التعامل معهم وزيادة فعاليتهم في المجتمع. في هذه المحادثة مع المدير التنفيذي لمنظمة Variety ، وهي منظمة  تعمل على زيادة وعي المجتمع الأسترالي حول أهمية مشاركة الاطفال من جميع القدرات. نتحدث كيف يكون لاستخدام اللغة الشاملة تأثير عميق على ثقافة المجتمع وفعاليته. 

Variety Australia

 

Transcript Available

Galia: أهلًا ومرحبًا بكم في برنامج تحدث لغتي حيث يتحدث الناس من المجتمعات المتنوعة ثقافيًا عن العيش بشكل جيد مع الإعاقة. اسمي غاليا وأعمل مع مجلس التنوع الثقافي في تسمانيا. في مقابلتنا، نتعلم أن الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة من الحضارات المتنوعة ثقافيًا حول كيفية استخدامهم للمهارات الشخصية وموارد المجتمع للعيش بشكل جيد أينما كانوا. نشارك القصص الحقيقية والنصائح والأفكار عن الأشخاص ذوي الاحتياجات وغيرهم ممن يمكنهم إخبارنا عن الأماكن والأنشطة والفرص التي يمكن الوصول إليها. ضيفنا اليوم هو محمد، وهو المدير التنفيذي لمنظمة Variety Tasmania. محمد سوف يشارك معنا معلومات حول أهمية استخدام اللغة المناسبة عندما نتعامل مع الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة. محمد مرحبًا وشكرًا على وجودك معنا اليوم.
Mohamad: أهلًا غالية، ومرحبًا وشكرًا على الاستضافة.
Galia: أهلًا بك. محمد، هل يمكن أن تشارك معنا القليل من المعلومات عن عملك والثقافة واللغة المستخدمة في بيئة عملك؟ كيف تتحدث مع الأفراد أو كيف تتواصل مع الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة؟
Mohamad: أكيد من ناحية عملنا في Variety، هو توفير الفرص المناسبة للأطفال تحت عمر ثمانية عشر سنة الذين بحاجة لدعم وفرص حتى يتعاملوا مع حياتهم، وأن يأخذوا الفرص الملائمة بحيث يحققوا أحلامهم وأمنياتهم بالنسبة لمستقبلهم. فمن ناحية اللغة التي نستخدمها، أنا قضيت مع Variety حوالي ثلاث سنوات، أو أكثر بقليل من ثلاث سنوات ، ولاحظت بأن اللغة في الإنجليزية تتغير شيئاً فشيئًا من ناحية كيف نتحدث عن الأشخاص الذين لديهم إعاقة أو من ذوي الاحتياجات الخاصة. فبالتالي اللغة المستخدمة تتطور مع الناس كلما تفهّم الناس أكثر عن ذوي الاحتياجات الخاصة وكيف يمكن دمجهم في الحياة اليومية للمجتمع.
Galia: جميل جدًا، ومن خلال مقابلتنا، سوف يستطيع المستمعين أن يفهموا ماذا نقصد باللغة المناسبة للاستخدام عندما نتعامل مع الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة. هل يوجد فرق كبير بين المفردات الشاملة للكلمات المستخدمة في اللغة الإنجليزية والعربية عندما نتعامل مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة؟
Mohamad: أكيد، لكل لغة مفرداتها ونمط المحادثة يختلف قليلًا. الإنجليزية لغة وصفية أكثر، الكلمة لها وزن أكثر من لغات ثانية لأنه تعتمد كثيرًا على طبيعة اللغة. لكن بالعربية على سبيل المثال الكلمة لها وزن ولكن بنفس الوقت يوجد وزن للجملة وطريقة نطق الجملة وأين قيلت الجملة أيضًا. بالعربي هنالك كلمات لها عدة مقاصد عند استخدامها ولذلك فإنه يعتمد على كيف تستخدم الكلمة وأين تستخدمها.
Galia: ممتاز، لكن لكي يفهم مستمعنا أكثر نحن نقصد للكلمات عندما نقول الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، شخص معاق، في شخص مع إعاقة جسدية أو عقلية. هذا هو الموضوع الذي نحاول أن نركز عليه اليوم. كيف ممكن أن تساعد لغتنا الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة على العيش بشكل جيد، هل يمكن أن تؤثر عليهم أو لا، هل يمكن أن تساعدهم؟
Mohamad: بلا شك بالنسبة لي إن طبيعة اللغة وكيف نستخدم الكلمات وكيف نخاطب الأخرين، يمكن أن يكون لها أكثر من مغزى. الجانب الأول هو أنها تعطي فكرة للناس الذين نتحدث معهم أو نخاطبهم ما هو تفكيرنا عنهم. والأمر الثاني أيضًا، من ناحية اللغات التي نستخدمها أو المحادثات التي نستخدمها بشكل عام، فإن طريقة الكلام وأسلوب التعامل في بعض الأحيان ممكن أن يؤثر بطريقة الكلام أو أسلوب المحادثة.
Galia: بالطبع.
Mohamad: من الناحيتين الكلمات المستخدمة وطريقة استخدام الكلمات، لها أثار إيجابية وسلبية. وبالتالي، لابد أن نكون أكثر…
Galia: حريصين ومنتبهين؟
Mohamad: منتبهين في كيفية استخدام الكلمات وكيفية نتعامل بهم عندما نخاطب الآخرين.
Galia: هل ممكن للغة جسدنا التأثير على الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة حتى يكونوا أكثر ثقة بالنفس، وأن تحفظ كرامتهم واحترامهم مثل الآخرين. هل تساعد لغة الجسد على هذا الشيء أو لا؟
Mohamad:  أكيد، كما نعلم هنالك كلمات منطوقة وكلمات غير منطوقة. هنالك أبحاث كثيرة عن لغة الجسد والمحادثة مع الآخرين، بغض النظر عن قدراتهم الجسدية والعقلية وأعمارهم وموقهم الاجتماعي، أسلوب التعامل، جزء من أسلوب التعامل هو لغة الجسد. والكلمات غير المنطوقة لها تأثير كبير ومغزى وممكن استخدامها بأسلوب إيجابي جدًا بحيث أنها تجعل الشخص الأخر يشعر بأنه مرحب به ومدمج ومقبول.
Galia: تتوقع أن يكون الأمر أكثر إفادة دعونا الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة لمشاركة أراءهم حول الكلمات أو المصطلحات التي يجب أن نستخدمها للتعريف عنهم أو أن نتعامل معهم شخصيًا. هل ممكن أن يساعدهم هذا لكي يشعروا بالانتماء والدعم أكثر من المجتمع؟
Mohamad: بالتأكيد يا غالية. في أي محادثة عن الآخرين بغض النظر من كانوا، سوف تكون ناقصة والنتائج ناقصة وخلاصة المحادثة ستكون ناقصة، إذا لم ندمج الأشخاص الذين نتحدث عنهم، إن كنا نريد حقًا تغير أسلوب الحديث وطريقة التعامل بطريقة الترحيب ودمج هؤلاء الأشخاص في حياتنا العامة والعمل وأصدقائنا وعائلاتنا. من المفترض أن نسأل هؤلاء الأشخاص عما يحبون وما يكرهون. أنا وأنت نتكلم هنا عن أشخاص ذوي الإعاقة، لكن أنا بالنسبة لي، ليس لدي إعاقة وأولادي الحمد لله رب العالمين أمورهم جيدة، لكن تعاملنا مع هؤلاء الأشخاص لابد أن يكون مبني على الأسلوب الذي هم يريدونه، إذا ما أردنا ان يكونوا مندمجين وأن يشعروا بأنهم جزء من المجتمع، وغير ذلك سيظل هؤلاء الأشخاص يعتبرون أنفسهم جزءًا ليس...
Galia: جزء ثانوي.
Mohamad: جزء ثانوي أو جزء أخر، أو ليسوا جزءًا من الحياة العامة. وبذلك النتائج السلبية على المدى الطويل والقصير سوف تكون سلبية أكثر.
Galia: أكيد. أنت بحكم عملك، أنت تتعامل مع أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة. وأنت تتعامل مع أهلهم أو المسؤولين عنهم أو عن رعايتهم في كبداية. أكيد باللغة الإنجليزية يختلف الأمر، لكنك تسأل عن كيف يعرف نفسه أو عن وضعه، كيف يمكن أن تبدأ السؤال؟ نود أن نتعلم منك، علمنا كيف تتعامل معهم. أنا شخصيًا، لا أشعر بالراحة عند سؤال شخص مقعد على الكرسي المتحرك. وأقول له، حسب السياق، هل تحب أن اعتبرك شخص ذو إعاقة أو من ذوي الاحتياجات أو استخدم المصطلح المعين أو ماذا؟ أعطنا أسهل طريقة.
Mohamad:  لا يوجد أسلوب واحد للتعامل.
Galia: أكيد.
Mohamad: يعني في نهاية المطاف نحن نتعامل مع أشخاص من شتى الأصول والمنابت، ومن شتى درجات التعليم والثقافات والحضارات. وأضف إلى ذلك، التعامل مع هؤلاء الأشخاص الذين هم من شتى الأصول كما قلت في بيئات مختلفة أيضًا كل مرة. أنا لن أقبل على شخص وأقول له أنت على كرسي، وأساله كيف لي أن أتحدث معك، أعيد وأكرر، أسلوب التعامل أو مبدأ التعامل مع وكل الأشخاص لازم يكون مبني من تعامل الشخص مع الشخص. مبدأ التعامل بناء على العلاقة الإنسانية بين الأشخاص وليس بناء على إنه فلان على كرسي ولا فلان ليس مقعدًا. لكن هذا لا يعني أن نتوقف الترحيب والتوديع فقط. لقد تربينا كعرب إذا كان هنالك من هو أكبر منك أو كان يحتاج مساعدة لا بد أن تقدم المساعدة، وإذا كانت سيدة كبيرة بالعمر وركبت الباص لابد من أن تدعها تجلس وأن تساعدها إذا أسقطت شيء ما. وذات الأمر بالنسبة لشخص ذو إعاقة، مثلًا بالنسبة لأم تمشي في السوق وابنها مصاب بمرض التوحد وبدأ الطفل يشعر بالاضطراب. لا داعي لأن أنظر على المرأة لكي تمسك ابنها، وهذا يحدث أحيانًا، انظر إليها بابتسامة لكي تبين أنك متفهم، ولا تشعرها بأنها...
Galia:  غريبة.
Mohamad: بأنها غريبة، أو ممكن ربما احمل الكيس عنها أو أي شيء آخر. أسلوب التعامل بالنسبة لي، إذا تعاملنا مع الآخرين من مبدأ العلاقة الإنسانية ومبدأ الشخص للشخص، العلاقة والمحادثة والمفهوم سوف يتطور مع تطور هذه العلاقات. بالنسبة لي لا يوجد حل واحد في كلمة أو عدة كلمات محددة لا يوجد حل سحري.
Galia: أكيد، لكني أريد التعليق على أمر ما، وهذا كان سبب هذا اللقاء وذلك لتوعية الأشخاص، بالذات الذين يتكملون اللغة العربية، عن استخدام اللغة الصحيحة والمصطلحات الصحيحة للتعريف على أشخاص معينين أو للتعامل مع أشخاص معينين، ولأنه هدفنا أن نجعل الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة أن يعيشوا بشكل جيد في المجتمع. أنا أعرف كثير من الدول والمنظمات العربية تستخدم كلمة معاق، "انتبه معاق" ولكن في الوقت ذاته كانت تستخدم بطريقة سلبية، والوقت ذاته تستخدم بطريقة ايجابية في عدة مقالات أنا قرأت بأبحاث أو حتى تسجيلات ومقابلات والأشخاص نفسهم يستخدموها. لا أريد أن اقول لك السبب تحديدًا لكن ما هو سبب استخدام كلمة معاق، بطريقة سلبية جدًا والأفضل أن نستخدم ذوي احتياجات خاصة. وقد قلت لي قبل المقابلة أنكم تستخدمون كلمة "الأشخاص من ذوي الإعاقات" باللغة الإنجليزية هل لك أن تشرح لنا قليلًا عن هذه النقطة؟ وذلك لكي نرفع الوعي باستخدام اللغة والمصطلحات الصحيحة.
Mohamad:  كما تحدثنا في البداية اللغة العربية لغة غنية جدًا من ناحية اللغة العربية الفصحى، لكن بنفس الوقت هي متعددة الاستخدامات في الاستعمالات بغض النظر بحسب من أي بلد أو من أي منطقة في هذا البلد أنت قادمة وكيف المصطلحات تستخدم. كلمة معاق أو إعاقة أو معاقين كلمة عربية فصحى تدل على أن الشخص عنده إعاقة لكن مع تطور اللهجات ومع تطور الاستخدامات للكلمات من ناحية التعامل باللكنات المحلية أو بأسلوب التعامل بين الأشخاص والمجتمعات، بعض الكلمات صار لها معنيين، ثلاثة معاني أو أربعة معاني. ونفس الكلمة ممكن تستخدمها بثلاث أو أربع جمل بثلاث أربع سياقات وتعني...
Galia: أمرًا مختلفًا.
Mohamad: أمرًا مختلفًا، ولها معاني مختلفة. كلمة إعاقة بالنسبة لي واحدة من الكلمات التي لها في بعض الأحيان مغزى للكلمة يستخدم باللكنات المحلية بصفتها إهانة أو كلمة نابية أو وصف نابي للشخص. الخطأ أو المشكلة باستخدام الكلمة واللغة ومغزى استخدام الكلمة بالضبط. بالنسبة لي هنالك حلان: أما أن نبقى في محلنا ونقول إن المشكلة في استخدام الكلمات من مغزى أخر هي مشكلة الأخرين، والكلمة العربية الفصحى معناها هكذا وهي الكلمة الصحيحة التي يجب أن نستخدمها، أو إنه ممكن أن ننظر لهذه المشكلة، إن صح القول إنها مشكلة وأنها تحدي جديد لنا لغويًا لكيفية التعامل معها ونطور أسلوب تعاملنا مع اللغة بشكل يزيل هذه الاضطرابات من ناحية مغازي استخدام الكلمة. أعيد وأكرر، الكلمة بالنسبة للعربية الفصحى كلمة صحيحة.
Galia: جميلة ثقافتنا.
Mohamad: الثقافة أو المغزى من استخدام الكلمة في بعض الأحيان ممكن أن يكون. فيه نوع من التقليل من الآخر، أو الإهانة أو أيًا يكن. كيف يمكننا إزالة...
Galia: العائق؟
Mohamad: العائق، أو أن نصبح أن نكون أكثر صرامة وحرص وأنه إنا أريد أن يفهم الشخص الآخر المغزى والكلمة دون تشتت أو تفكير أن فيها إهانة أو سؤال، يجب أن أكون واضحًا فمبدأ معرفة وزن الكلمة العربية للسياق والاستخدام للشخص الآخر كيف استخدمها ومتى أقولها وحتى نبرة الصوت قد تعطي معنى أخر للكلمة. فلماذا أضع نفسي في هذا الموقف المحرج، والشخص الآخر بإمكانه فهمها بالشكل الذي يريده. إن كنا جادين وتهمنا الشمولية ودمج الآخرين فإن استخدام الكلمة هي أمر مهم لكي نضعه بعين الاعتبار التي لها دقة أكبر في المعنى من غير الخوف من الترجمات الأخرى التي يمكن أن تأتي مع بعض الكلمات.
Galia: شكرًا جزيلًا محمد. هل لديك معلومة عن أي مصادر حاليًا، يمكن للأشخاص الذين يتكلمون العربية أن يتطلعوا عليها ويبحثوا عنها للحصول على تحديثات لاستخدام كلمات أو مصطلحات بالعربي أو بالإنجليزية أيضًا؟ هل لديك فكرة عن هذا الموضوع؟
Mohamad:  صدقًا يا غالية، لا أعرف كتابًا أو موقعًا إلكترونيًا. لكن الموضوع كبير وواسع، خاصة بالإنجليزية هنالك أبحاث ومحادثات كثيرة حصلت عن كيفية ممكن نتحدث عن الأشخاص الذين لديهم احتياجات أخرى، احتياجات خاصة أو عندهم إعاقة. لا أعرف موقعًا محددة، لكن ما أود أن أقوله في هذا البودكاست يا غالية، أن علينا أن نشجع الناس بأن يفتحوا أذهانهم أو مداركهم من ناحية التفكير في موضوع استخدام اللغة من مبدأ الشخص الآخر وليس من مبدأ الشخص الذي يتحدث.
Galia: صحيح، هذا وعي وثقافة وتعامل يومي بشكل عام ومشاركة حياة ومجتمع وليست قواعد نتبعها، وليس موضوع قيادة سيارة.
Mohamad: نعم بالضبط.
Galia: أو حينما ندرس جامعة لمدة أربع سنين، ممكن أنا وأنت ومن يعمل بهذا المجال قد يكون لهم وعي أكثر وطريقة بسبب تعاملهم اليومي وطريقة ونوعية عملهم وأيضًا قد نكتسبها بمهارة التواصل والمشاركة مع الأشخاص من كل الأنحاء وننمي مهاراتنا ونتثقف كل يوم أكثر أنا شخصيًا كل يوم أحاول عندما أتعامل مع أشخاص من بيئات مختلفة دائمًا أفكر أنا لماذا تعاملت معه؟ لماذا أعطيت القرار؟ لماذا فكرت هكذا؟ لماذا قدمت نوع المساعدة؟ حسنًا لماذا أعطيت الناس من بيئة عربية أو بيئة قريبة على أكثر أو شيء معين أو شيء أكثر، بس حتى أضمن إنه أنا يتعامل مع الأشخاص على أساس أنهم أشخاص وليس على أساس قرب هذا الشخص مني أم بعده، أو إن كان يشبهني، بإمكاننا قياس الآمر على ذات الموضوع.
Mohamad: نعم صحيح.
Galia: وصلنا إلى نهاية اللقاء يا محمد، شكرًا جزيلًا.
Mohamad: العفو يا غالية.
Galia: تحدثنا عن كيف ممكن تساعد لغتنا الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة حتى يشعروا بالاندماج وأن يستطيعوا يكونوا متمكنين بالمجتمع والعيش معنا بشكل جيد. أنا شخصيًا تعلمت الكثير منك اليوم من حديثنا عن اللغة والمصطلحات. أنا قبل المقابلة للصراحة كنت دائما فكرة استخدام المصطلح معاق أو إعاقة سيئ جدًا وأدركت أن الموضوع يتعلق بطريقة تعاملي مع الناس وكيف أوجه كلامي ونيتي وإذا ما كنت أتعامل مع الأشخاص على طبيعتهم، ولن يكون هنالك عائق لغوي أو المصطلح أو أي شيء ثاني ممكن يؤثر على هذا الشيء. هذه بالنسبة لي كانت معلومة جديدة وساعدتني أكثر على التوعية أو زيادة معلوماتي عن هذا الموضوع. وأتمنى هذا الشيء أثر على مستمعينا وعلى زيادة فكر هم وتوعيتهم بكيفية استخدام اللغات المناسبة أو كيف يتعاملوا مع الناس وكيف من الممكن أن تساعد اللغة فعلًا الأشخاص أن يعيشون بشكل جيد مع الإعاقة. شكرًا كثيرًا محمد، هل لديك كلمة أخيرة تود قولها؟ شيء تود قوله للمستمعين، وأحب أن أذكرك أن هذا التسجيل أو البودكاست للمقابلة ستكون مسموعة من كل أنحاء أستراليا وليس تسمانيا فقط وإن شاء الله كل أنحاء العالم. فإذا كان لديك أي موقع أو فكرة أو معلومة تود مشاركتها، وليس فقط لسكان مدينة تسمانيا.
Mohamad:  شكرًا غالية على الاستضافة، وإن شاء الله يكون البودكاست قيم وجعل الناس تفكر في أسلوب تعاملهم وأسلوب حديثهم مع الآخرين. الأمر الذي أريد أن ينتبه له المستمعين في هذا البودكاست أن يكونوا واعيين دائمًا وأن يطوروا وعيهم وحب الفضول عن كيفية التحدث ويتعاملوا ويدمجوا ويستقبلوا الأشخاص الذي لديهم احتياجات أخرى واحتياجات خاصة. دعينا نزيل مبدأ الخوف أو من أن نحرج أنفسنا أو الآخرين والخوف من أن أقول أمر خاطئ أمر فيه معاني ممكن تكون...
Galia: سلبية.
Mohamad: سلبية، ودعونا نكون حريصين على تنمية العلاقات مع الأشخاص الآخرين من مبدأ إنساني وشخصي من مبدأ حب فضول صحي عن التعرف على الآخرين وعلى حياتهم وأسلوبهم ونتعرف على تفكيرهم. أظن إذا ما وصلنا لهذه المرحلة سيكون وضعنا أفضل بكثير. والأمر الثاني الذي أود إيصاله للمستمعين، أن الأشخاص ذوي الإعاقة أو عندهم احتياجات أخرى أو العائلات التي عندهم أطفال بشكل خاص ومع احتياجات أخرى المفروض أنهم يكونوا عندهم الثقة بالنفس وثقة بأطفالهم والمجتمع قد لا يكون صحيحًا لكن في ثقة أن المجتمع يتغير ويتقبل هؤلاء الأشخاص أكثر كل يوم. لنأخذ المثال الذي ذكرتيه، أنه لا يمكن أن تذهب إلى الجامعة وتدرس أربع أو ثلاث سنوات وتتخرج وتكون عالمًا بكل شيء. والدليل على ذلك بأن اللغة واستخدامات اللغة تتطور بشكل متسارع كثيرًا. والعلم يتطور أيضًا. إذا ما أردت الذهاب إلى الجامعة أو إلى محاضرة وأدرس لمدة أسبوعين أو أربع سنوات عندما أتخرج تكون اللغة تغيرت بالفعل! بشكل آخر واستخداماتها تغيرت. فبالتالي أيضًا هذا يتطلب منا أن نكون مواكبين للتطور من خلال التعامل والتعرف على الآخرين.
Galia: شكرًا جزيلاً محمد، وشكرًا لمستمعينا اليوم. إذا كنت قد استمتعت بالتسجيل لدينا، فالرجاء الانتقال إلى موقعنا على الإنترنت speakmylanguage.com.au حيث ستجد المزيد. رجاءً أخبر الأخرين عن تحدث لغتي وابحث أيضًا عن صفحتنا على الفيسبوك أو تويتر أو انستغرام أو لينكد إن وساعدنا في مواصلة هذه المحادثة في جميع أنحاء أستراليا وربما في جميع أنحاء العالم. يفتخر مجلس التعدد الثقافي في تسمانيا بتقديم برنامج تحدث لغتي في تسمانيا. يتم تمويل تحدث لغتي من قبل الخدمات الاجتماعية ويتم تقديمه كشراكة بين مجالس الجاليات العرقية ومجالس التنوع والتعدد في جميع الولايات والأقاليم ومجلس تعدد الثقافات حول أستراليا. شركاء البث الوطني لدينا هم SBS وNEMBC.
 

 

 

Interview by
Galia Bastoni

هاجرت غالية إلى أستراليا من سوريا في عام 2012. وهي مناصرة قوية لحقوق الإنسان ، وتتمتع بدعم الأفراد من جميع الحضارات. أكملت شهادتها الأولى في الآداب مع تخصص مزدوج في علم... Go to page where you can read more about Galia Bastoni