Choose the page language

يعرفنا نبيل في هذه الحلقة على مجموعة متنوعة من الخدمات الداعمة للعيش الجيّد لذوي الإعاقة البصرية.
شاركونا بالاستماع للتعرف على هذه الخدمات المتوفرة لتمكين الأفراد من تحقيق الاستقلالية في الحياة اليومية وتعزيز الثقة بالنفس مع الانخراط في الدراسة أو العمل وكذلك في الحياة الاجتماعية والنشاطات الإبداعية.

 

About the guest speaker

يعمل نبيل يعقوب في مؤسسة Vision Australia كمدير العلاقات الطبيّة ويهتم بتطوير الخدمات لذوي الإعاقة البصرية من خلال تقديم دورات تدريبية للأطباء والاختصاصيين والموظفين وأيضا عبر التعليم في الجامعات وكتابة المقالات في المنشورات الطبيّة والمشاركة بالمحاضرات في المؤتمرات.
اتبعوا الرابط للتعرف على كافة خدمات Vision Australia في معظم الولايات في أستراليا
من المؤسسات الأخرى المماثلة  في جنوب أستراليا Royal Services for the Blind

 

Transcript Available

Fayrouz: أهلًا بكم في برنامج تحدث لغتي لنستمع عن العيش الجيد لذوي الإعاقة اسمي فيروز عجاقة وأعمل في مجلس التنوع والتعدد الثقافي في جنوب أستراليا. في مقابلاتنا، سيعرفنا الأشخاص من ذوي الإعاقة كيف يستعملون مهاراتهم الشخصية والخدمات الاجتماعية المتوفرة للجميع، وهذا في سبيل العيش الجيد أينما كانوا. سنشارك بقصص حقيقية ونصائح وأفكار يقدمها لكم أشخاص من ذوي الإعاقة أو غيرهم ممن سيحدثنا عن أماكن سهلة الاستعمال وعن الأنشطة والفرص المتوفرة للجميع. يسعدنا اليوم استضافة نبيل يعقوب. نبيل يعمل مع مؤسسة Vision Australia كمدير للعلاقات الطبية وهو أيضَا اختصاصي بتقويم البصر. نبيل لديه خبرة واسعة في العمل مع الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية والاختصاصيين والموظفين الذين يهتمون بهم. سوف نتناقش مع نبيل اليوم حول الخدمات، غير العلاجية، المتوفرة في أستراليا والتي يمكن أن يستفيد منها الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية حتى يعيشوا حياتهم باستقلالية أين ما كانوا في أستراليا. أهلًا وسهلًا بك نبيل وشكرًا لحضورك معنا.
Nabill: مرحبًا سيدة فيروز. أشكرك كثيرًا على هذه الفرصة.
Fayrouz: نبيل إذا ممكن في بداية هذا اللقاء أن تعرفنا على دورك الشخصي بدعم الناس الذين لا يروا أو عندهم ضعف نظر، ممن لديهم إعاقة بصرية، حتى يعيشوا الحياة التي اختاروا أن يعيشوها بكل راحة واكتفاء.
Nabill: عملي في Vision Australia ليس مع الناس. سابقًا كنت أعمل مع الأشخاص ذوي النظر الضعيف، ولكن علمي الآن في Vision Australia هو مساعدة الأطباء والاختصاصيين والموظفين لمساعدة الناس ذوي النظر الضعيف. وألقي محاضرات في الجامعات، وأكتب في المجلات الطبية وأتكلم في مؤتمرات. وذلك كله كي يعرفوا كيف يساعدون الشخص ذو النظر الضعيف الذي لم يعد يستفيد من النظارات الطبية أو الأدوية أو عمليات تصحيح البصر.
Fayrouz: هل يمكن أن تعطينا فكرة عن الخدمات المتوفرة في أستراليا للأشخاص فاقدي البصر أو ذوي النظر خفيف حتى تساعدوهم ليحافظوا على استقلاليتهم في حياتهم اليومية وتعززوا ثقتهم بأنفسهم ويقوموا بكل الأعمال الروتينية مثل الاهتمام بنفسهم وببيوتهم إلى أخره؟
Nabill: نحن مؤسسة بين عدة مؤسسات هنا بأستراليا متخصصين بمساعدة الناس فاقدي البصر لكي يعيشوا حياتهم مثل قبل فقدانهم البصر أو كما يعيش الشخص الطبيعي. قد نساعده بأي طريقة ممكنة، كما قلتي قد نساعده في حياته اليومية في المنزل، وقد نساعده بالعمل، والخروج من المنزل، ونساعدهم في التعلم والعمل وفي حياتهم الاجتماعية، إن كانوا يحتاجون التكنولوجيا نوفرها، نوفر كثير من الوسائل التي تساعدهم على الرؤية. يمكننا مساعدتهم بكل هذه الطرق.
Fayrouz: هل يمكن أن تقدم لنا بعض التفاصيل عن المساعدة في المنزل، مثلًا وقد ذكرت لي سابقًا، أنكم تساعدونهم في كيفية الطبخ بأمان وثقة، كيف تفعلون ذلك؟
Nabill: هنالك عدة أشياء، أول شيء نعلمهم كيف يرتبون المطبخ وأماكن المكونات مثل الملح والزيت وأين مكان علبة الطعام الذي يحبونه، وأيضًا نساعدهم في التكنولوجيا. يمكن ان يكون بإمكانهم شراء ثلاجة ناطقة أو مسخن طعام ناطق أو ميزان طعام ناطق. بإمكاننا مساعدة على زيادة مذاق الطعام ونساعدهم على الطبخ والرؤية أيضًا مثل وضع الطعام فوق سطح أبيض اللون حتى يبدو واضحًا لهم أكثر. إذا وضعوا اللحم الأحمر مثلاً على طاولة بيضاء سيكون اللحم واضحًا كثيرًا، أي نساعدهم بفعل كل هذه الأشياء حتى يكون الأمر سهلًا. وأيضًا هنالك أشياء ممكن أن نضعها على فنجان الشاي ويعرف حين امتلاء هذا الفنجان، فإن هذه الأداة تعطي إشارة. بدل أن يقول أود فنجان شاي ولكن لا أستطيع تحضيره، نحن نعلمك كيف تحضره لنفسك دون أن تحرق يديك وبكل ثقة.
Fayrouz: وأيضًا أعرف المكبرات التي يحتاجها كثير من الناس.
Nabill: نعم، هنالك مكبرات إلكترونية بعدة مقاسات، وهنالك مكبرات عادية لا تحتاج إلى الكهرباء. ويستطيع الشخص أخذها إلى المطعم لكي تقرأ قائمة الطعام وإلى السوق والسوبر ماركت، لكي يقرأ أنواع المشتريات وأسعارها، وبإمكانه وضعها في جيبه أو حقيبته ويستعمل هذه الأدوات.
Fayrouz: وأيضًا كيف يستطيع الشخص الاستفادة من كلب المساعدة وكيف يستخدم العصا، هل تعلمونهم هذه الأشياء؟
Nabill: حسب درجة ضعف النظر، إذا كان النظر ضعيفًا جدًا، قد نقدم له الكلب، ونعلمه كيف يستخدم هذا الكلب بكل ثقة. قبل هذا، نعلمه استخدام العصا والتي هي مهمة جدًا حتى لو أنه ما زال يرى قليلًا ولا يحتاج لمساعدة الكلب. العصا لا تساعده على الرؤية فقط بل أيضًا تعطي إشارة للناس من حوله أن هذا الشخص لديه ضعف نظر فتساعده الناس أو يبتعدوا عن طريقه ويتركوا له مساحة حتى يتنسى له المشي. وتكون إشارة على ضعف نظر، وإن كنت أحتاج مساعدة فيرجى مساعدتي وإن لم أحتج فعلى الأقل يرجى الابتعاد عن طريقي وإتاحة المجال لي للمشي، فالعصا مهمة جدًا.
Fayrouz: أكيد. تحدثنا في حديثنا السابق عن مساعدتكم للناس حتى يكملوا دراستهم أو ينخرطوا في الدراسة وحتى يتعرفوا على مجال العمل ويتعلموا مهارات العمل. هل يمكن أن تعطينا فكرة سريعة كيف تساعد الناس في هذه المجالات؟
Nabill: هذا مهم جدًا بالنسبة لنا، لأنه نحن نساعد ضعيف البصر لكي يحافظ على ثقته بنفسه وحريته ويعيش حياته كما يريد، والعلم والعمل مهمان لكي يعمل الإنسان ما يحبه ويعيش حياته كما الآخرون بإمكاننا مساعدة الطلاب وهم صغار. وأما كبار السن، فإننا نعلمهم على التكنولوجيا والأمور التي تساعدهم على الرؤية وعلى لغة Braille وبإمكاننا مساعدتهم بتأسيس مكتب فيه كل شيء مخصص من الكراسي والطاولة والضوء والكمبيوتر كلها تكون في خدمته لكي يرى. لأنه هنالك عدة أمور في التكنولوجيا تدعم الناس ذوي الإعاقة البصرية. فنحن نعلمهم كيف يستخدمون الهاتف النقال والكمبيوتر للبدء بالعمل. وإذا كان لديك وظيفة وفقدت نظرك، بإمكاننا مساعدتك حتى تجد عملًا مشابه للعمل الذي كنت تعمل به ولكن إن لم نستطع فنجرب تعليمك أمور جديدة، حتى تجد عملاً، ونساعد في أن يبقى في العمل، ونتابع معه لمدة سنة أو اثتنين أو ثلاث حتى نتأكد أنه سعيد بهذا العمل وأنه يستطيع أداء مهامه. وإن لم يكن سعيدًا، بإمكاننا أن نبحث له عن عمل بديل، أو أن يتعلم أمرًا جديدًا حتى يجد عملاً جديدًا
Fayrouz: خدمات جميلة جدًا ومميزة. هل لديكم خدمات تساعد على تعزيز العلاقات الاجتماعية لتحسين الفرص للحياة مع الأخرين، التعرف على الأخرين أو التشجع على المشاركة بالمجتمع بشكل عام، هل يمكنك إعطاءنا فكرة عن هذا؟
Nabill: كما قلنا مسبقًا، العمل مهم جدًا للإنسان ويساعد على رفع ثقته بنفسه وحياته الاجتماعية. إذا كان يريد الرقص أو يركب الدراجة أو يركض أو يلعب كرة القدم، فبإمكاننا مساعدته. في المنظمة وعلى موقع Vision Australia، لدينا اجتماعات والناس تتحدث معه بعضها عبر برنامج Telelink بإمكانهم التحدث عبر الهاتف، وإذا سمح لهم وضع covid. بإمكانهم القدوم إلى مكاتبنا وسنعلمهم الطبخ وكيفية العمل بالخشب، وكل هذه الخدمات متوفرة لهم. هذه الاجتماعات كلها حسب العمر، لدينا للأولاد وللمراهقين والكبار. يأتون مع بعضهم، ويجدون من يتحدث معهم وبنفس الوقت يرتاحون نفسيًا، هذا أفضل من الجلوس في البيت دون التواصل مع أحد.
Fayrouz: أعرف أيضًا، أن هنالك راديو ومكتبة وأشياء كثيرة متخصصة للناس ذوي النظر الضعيف أو فاقدي البصر. هل تود الإضافة على هذا الموضوع؟
Nabill: أكيد، نحن لدينا Vision Australia Radio وهو برنامج محبوب. وهذا الراديو من أهم الخدمات التي نقدمها، وهنالك Vision Australia Library وهي مجانية لضعيفي البصر وبإمكانه استعارة الكتب الصوتية.
Fayrouz: كتب صوتية.
Nabill: وأيضًا بإمكاننا أن نعطيهم تطبيق يمكنهم من الاستعمال. وهنالك مئات وألوف الكتب والمجلات التي بإمكانهم الاستفادة منها. وأيضًا على موقع Vision Australia، هنالك بودكاست. وروابط عن كل الأشياء الاجتماعية التي ننظمها، ونتحدث عن الأمراض البصرية حتى تفهمها الناس وعائلة المريض أكثر عن المرض المصاب به أبوهم أو أمهم مثلًا.
Fayrouz: كيف يمكن للشخص أن يحصل على هذه الخدمات؟
Nabill: هذه الخدمات سهلة الحصول، والمهم أن يسأل عنها. وليس بالضرورة أن يحولوك الأطباء إلينا، انتم تستطيعون إحالة أنفسكم. إن كنتم تعرفون شخصًا ضعيف النظر وتعلمون أن لا النظارات ولا الدواء ولا العمليات يمكن لها أن تساعده، وتعلمون أنه في البيت ولا يقوم بأي شيء وهو قادر لكن فقد الثقة بالنفس، الرجاء الاتصال بأقرب مؤسسة Vision Australia والمتوفرة في كل أستراليا. ولكن إذا كنتم في جنوب أستراليا، هنالك مؤسسة أسمها المؤسسة الملكية لفاقدي البصر وغيرها من المؤسسات الذين يهتمون بكم. ومن المهم أن لا تجلسوا في البيت ولا تتركوا ذوي النظر الضعيف يتعذّر بالجلوس في البيت ولا يكمل حياته.
Fayrouz: شكرًا جزيلًا. تحدثت عن المؤسسات الأخرى الموجودة في جميع أنحاء أستراليا. وهذا شيء مهم جدًا لبرنامجنا "Speak My Language" لأنه سيذاع في كل أنحاء أستراليا. ماهي نصيحتك للقادمين جديدًا إلى أستراليا والناطقين بالعربية ولديهم إعاقة بصرية حتى يتعرفوا على هذه الخدمات المتوفرة لهم؟
Nabill: أول وأهم شيء أقوله للمستمعين من ذوي النظر الضعيف أنه لا يوجد هنالك سبب لأن يجلسوا في البيت، إن كانوا يستطيعون العمل وبناء حياة اجتماعية فنحن هنا لكي نساعدهم. أنا كرست حياتي لمساعدتهم وهنالك خدمات متوفرة في جميع أنحاء أستراليا لمساعدتهم وإذا لم يكن لديهم القدرة على شراء بعض الأمور، نحن ندعمهم ماليًا، ومؤسسات الدولة هي من تساعد. هذه نصيحتي، فلا عذر لك. تتوفر الخدمات هنا، ونحن لن نرفض أحدًا لأي سبب، سنقبل كل من يحتاج المساعدة وكل من تخبرونا عنه أنه بحاجة للمساعدة.
Fayrouz: لا بد أن ننهي لقائنا اليوم. شكرًا جزيلاً على هذه المشاركة وكل المعلومات التي قدمتها. أتمنى أن نكون قدمنا فكرة واضحة وكافية عن الخدمات العامة لدعم استقلالية الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية والخدمات المتوفرة من مؤسستكم Vision Australia وأيضًا عبر مؤسسات مماثلة متوفرة في كل مناطق أستراليا. من حق الأشخاص الذين لديهم إعاقة بصرية أن يستفيدوا في أستراليا من خدمات متوفرة للجميع بدون أي شروط حتى يستطيعوا يحققوا استقلاليتهم في الحياة اليومية ويعززوا ثقتهم بنفسهم وينخرطوا بالدراسة أو العمل أو أيضًا في الحياة الاجتماعية والنشاطات الإبداعية. ما هي كلمتك الأخيرة للمستمعين يا نبيل؟
Nabill: كما أعطيتني الفرصة حتى أتحدث فأنا كما قلت، لا نريد أن يجلس أحدًا في البيت في أستراليا بسبب إعاقته البصرية. نحن هنا لكي نساعدكم، حتى وإن لم تكونوا تتحدثوا اللغة الإنجليزية، فهنالك عدة طرق نستطيع أن نساعدكم بها. وأيضًا، قد نستطيع أن نجعلكم تعيشون حياة طبيعية، باستثناء استعادة رخصة القيادة، لكن غير ذلك، أنا متأكد أننا نستطيع أن نساعدكم.
Fayrouz: شكرًا نبيل، وألف شكر للأعزاء المستمعين.
Nabill: أشكرك على الفرصة.
Fayrouz: إن كنتم من المعجبين بحلقاتنا نرجو أن تزوروا موقع speakmylanguage.com.au حيث ستجدون المزيد. ونرجو أيضًا أن تخبروا الآخرين عن برنامج تحدث لغتي. زوروا صفحاتنا على الفيسبوك وتويتر والانستغرام أو لينكد إن. ساعدونا لنستمر في هذا الحوار في كل أستراليا وربما حول العالم. يسرنا في مجلس التنوع والتعدد الثقافي في جنوب أستراليا أن نقدم لكم برنامج تحدث لغتي يمول قسم الخدمات الاجتماعية برنامج تحدث لغتي ويتوفر البرنامج في كافة الولايات الأسترالية وهذا عبر مجالس الجاليات العرقية ومجالس التنوع والتعدد الثقافي في كل ولاية. شركاؤنا في البث الوطني هم SBS وNEMBC.
 

Interview by
Fayrouz Ajaka

هاجرت فيروز عجاقة الى أستراليا سنة 1994 بعد حصولها على ماجستير في تعليم اللغة الفرنسية كلغة أجنبية. تتمتع فيروز بخبرة تربوية لأكثر من أربعين سنة ولقد عملت لسنوات عديدة في... Go to page where you can read more about Fayrouz Ajaka