Choose the page language

قامت ضيفتنا إكرام بزيارة الحدائق النباتية الوطنية في كانبيرا وأرادت مشاركتنا تجربتها. من مسار Fauna إلى الأنشطة الخاصة خلال الإجازات المدرسية، يوجد في الحدائق النباتية الوطنية ما يناسب الجميع. تشاركنا إكرام أكثر ما أعجبها وكَم من السهل الوصول إلى المعارض المختلفة وأجزاء مختلفة من الحدائق.

About the storyteller

إكرام راوية قصص رائعة و جداً متحمسة. تُحِبُ المغامرات والاستمتاع بالطبيعة. والأهم من ذلك كله أنها تريد من الجميع أن يفعلوا ذلك أيضًا. رسالتها إلى المجتمع هي ألا تدع أي شيء يمنعك من عيش أفضل حياة ممكنة.

 

Transcript Available

Fida: أهلًا ومرحبًا بكم في برنامج Speak My Language، حيث يتحدث الناس من المجتمعات المتنوعة ثقافيًا عن العيش بشكل جيد مع الإعاقة. أنا اسمي فداء الحداد وأعمل لدى مجلس التنوع والتعدد الثقافي. في مقابلاتنا. نتعلم من الأشخاص ذوي الإعاقة من المجتمعات المتنوعة ثقافيًا حول كيفية استخدامهم للمهارات الشخصية وموارد من المجتمع للعيش بشكل جيد أينما كانوا. كما نشارك قصص حقيقية، نصائح وأفكار من الأشخاص ذوي الإعاقة وغيرهم ممن يمكنهم إخبارنا عن الأماكن والأنشطة والفرص التي يمكن الوصول إليها. تعد الحدائق النباتية الوطنية الأسترالية ملاذًا جميل بعيد عن حياة المدينة التجارية في كانبيرا. ويجب أن يزورها كل من يزور كانبيرا. تقع الحدائق بالقرب من وسط مدينة كانبيرا وتعرض نباتات محلية متنوعة في أستراليا. يمكنكم أن تأخذوا القهوة أو الغداء في المقهى الخاص فيهم أو حتى يمكنكم أن تزوروا أخدود الغابات المطيرة، وستعشرون بالانتعاش في نهاية الزيارة. اليوم تنضم لنا إكرام للمرة الثانية لتشاركنا تجربتها بزيارة الحدائق والخدمات التي تقدمها هذه الأماكن لذوي الاحتياجات الخاصة مثل إكرام. إكرام شكرًا جزيلًا على انضمامك إلينا. أول سؤال إليك ما الذي دفعك لزيارة الحدائق النباتية الوطنية الأسترالية في كانبيرا؟
Ikram: أعتبر الحدائق النباتية معلم حضاري وقد زرت هذا المكان وأحب أخت أن أعطيك نبذة عن بداية نشأة هذه الحديقة. كانت منذ أن اهتمت الحكومة الأسترالية بإنشاء هذه المنطقة من 1949. بإدارة الحكومة الأسترالية، نشأت هذه الحدائق النباتية وصارت منطقة رائعة جدًا. تحتوي على كل النباتات وأنواع مختلفة من الورود من نباتات صحراوية، من مناطق ومعالم للحيوانات، من حضارة قديمة وكيف كانت الحياة في ذلك الزمن، كل هذا موجود بشكل واضح.
Fida: عظيم. إكرام كيف يمكنك وصف المكان للأشخاص الذين لم يزورها بعد؟
Ikram: أصف هذا المكان وأنصح بزيارة هذا المكان مع الأصدقاء والعائلة للاستمتاع بالطبيعة. الهدوء والجو النقي هناك، واستنشاق رائحة النباتات هناك وقضاء وقت ممتع مع الأصدقاء ويمكن الذهاب إليه في نزهة، وزيارة المقهى هناك ومناطق كثيرة. كل شيء سهل في الحديقة. ويمكن اكتشاف كل شيء بدون صعوبة في تلك المنطقة.
Fida: هل لاحظتي وجود جولات إرشادية. هل هناك زوار مستفيدين من هذه الخدمة؟
Ikram: ربما إن كانوا يحتاجون فهذه المساعدة متوفرة. خرائط الجولة متوفرة ومجانية.
Fida: سمعت أنه هناك باص كهربائي، هل هذا صحيح؟
Ikram: باص كهربائي!؟ أنا رأيت سكوتر كهربائي في المنطقة التي يوجد بها مركز الخدمات. وهي منطقة يحتاج الناس إلى ركوب درجات كثيرة فيها، ما بين 28 و30 درجة حتى يحصل على المساعدة. أنا من الناس الذين طلبوا سكوتر حتى أصل للمنطقة، لأن بالنسبة للأشخاص ذوي الإعاقات أو مشاكل صحية يجوز ألا يستطيعون أن يقطعوا تلك المسافات كلها ويشاهدون، لذا يجب أن يكون عندهم وسيلة، منذ أن طلبت سكوتر وصلني إلى مكاني وأحضرته الموظفة إلي، وذلك يعني خدمة ممتازة. وركبت بالسكوتر وعلمتني كيفية تشغيلها واستخدمتها وكانت رائعة.
Fida: هل كانت السكوتر مجانية إم مدفوعة؟
Ikram: بالنسبة للناس الذين لديهم مشاكل صحية وإعاقات فهي مجانية. لكن بالنسبة للناس الذين لا يريدون قطع مسافتها الكبيرة، ولأن ممراتها كثيرة فتكون متعبة بالمشي، فيستخدمون السكوتر لكي يستكشفوا أكثر، وللناس البطيئة عند المشي. أنا استخدمت السكوتر وأعجبتني السهولة وأعجبتني الخدمات هناك. صدقًا، من يريد زيارة هذا المكان ولديه إعاقة فهو في أمان.
Fida: دعيني أقول للمستمعين أيضًا أن هناك جولة إرشادية مجانية أيضًا دون دفع رسوم كل يوم يلتقي فيها الزوار على الساعة 11 وتغادر المركز الساعة 11:30. فقط عليهم أن يحضروا تذكرة من مركز الزوار. وبعض الأشخاص يفضلون أن يكتشفوا الحدائق لوحدهم من دون هذه الجولة الإرشادية، وبإمكانهم إن يذهبوا في أي وقت يريدونه. إكرام دعيني أسألك سؤالنا الثالث، بناء على تجربتك أنت ماذا تقترحين على المستمعين؟
Ikram: إذا كانوا يفكرون بزيارة تلك المنطقة، فإن كل شيء متوفر هناك. أنا من الأشخاص الذين يفكر كثيرًا قبل الخروج وكيف سأستطيع الاستمرار في الجلوس هناك. لأني قد سمعت أن الحديقة النباتية صعبة الوصول من المركز لمنطقة المقهى أو غيرها، هناك الكثير من المشي وصعوبة في المشي. عندما ذهبت لم أواجه أي صعوبة أبدًا. وكل شيء كان سهلًا. أنصح الأشخاص الذين يفكرون بالذهاب وأقول لهم أنه لا يوجد أي صعوبة.
Fida: عظيم. عندما كنت على السكوتر هل لاحظت وجود أماكن يمكن للشخص أن يتوقف بها إذا ما تعب خلال الزيارة، هل كان هناك مكان ترتاحوا به؟
Ikram: في الواقع المسافات طويلة عند المشي. للوصول إلى الأماكن عليك المشي كثيرًا. أما بالنسبة للاستراحات فهي قليلة. كانت الاستراحات قليلة، وقد لاحظت أنه في مسافات كبيرة بين الأماكن. ولم أرى إلا مكان واحد للاستراحة وبعد مسافة طويلة وأحيانًا لا يكون هنالك استراحة.
Fida: أخبريني ماذا لاحظتي عن الأرصفة والممرات بالحديقة. هل كانت الممرات سهلة العبور وأنت على السكوتر أم كانت هناك درجات مختلفة في الصعوبة؟
Ikram: حسب الأرض، المشي على الأقدام مختلف عن السكوتر ويختلف حسب الأرض، ولكنها كانت سهلة. ولا تمنع الناس من استخدام السكوتر وتمشي في تلك المنطقة.
Fida: هل كان هنالك ممرات معبدة، وهل هنالك ممرات عليها حصى؟
Ikram: لم يكن هنالك حصى بل كانت سهلة. لكن كان هنالك مطبات، عندما كنت أمشي عليها مشيت بحذر. لأن المطب مبني على أساس وضع الأرض، لذلك عليك الحذر في السكوتر إذا عبرت بالسكوتر وقد تقلب إذا لم تكن حذرًا.
Fida: أنا أعلم عن وجود الكثير من المواقع الملفتة للنظر بالحدائق النباتية، طريق Megafauna، وفيها الغابة الاستوائية، والتي يمكنك المشي فيها. ما هو أكثر شيء لفت نظرك في الزيارة؟
Ikram: كانت Megafauna على عبور الجسر. الجسر كان في منقطة الغابة الاستوائية والتي كأنها تحت الأرض. منطقة رائعة جدًا. تمنيت أن تكوني في تلك المنطقة في تلك الزيارة عندما وقفت على الجسر ورأيت غابات استوائية كأنها تحت الأرض. أشجار كثيفة غريبة. وهذا لأنها هي ليست على مستوى الأرض، بل تحتها وهنالك جسر ودرج أيضًا ولمن ينزل، من كثافة الأشجار يتخيل أنه تحت الأرض ولا تستطيعين رؤيته. وشخصيًا لن أنزل، هناك ممر وثم درج ومن يود الذهاب إلى ذلك المكان أن يكون دون مشاكل ما أقصده أنه يكون يمشي جيدًا وتوازنه جيد. لأن الممر الذي يمشي به يعتبر ضيق. مسافته تقديريًا أقل من مترين، ربما متر. فلابد لمن يريد الوصول إلى ذلك المكان أن يكون دون مشاكل.
Fida: صعب الوصول للمكان إذن، وليس سهلًا.
Ikram: صعب بالنسبة للشخص الذي لديه مشاكل. بالنسبة لي لن أنزل هناك.
Fida: حسنًا، فهمت قصدك.
Ikram: أنا رأيت ناس كثيرين مع أطفال ينزلون تلك المنطقة وهم ناس متمكنة. وهي منطقة جميلة تحت الجسر والنباتات الغريبة وأشجار رائعة كل شي جميل.
Fida: هل لاحظت وجود حيوانات خلال زياراتك؟
Ikram: قطعت مسافة بالمشي حتى أرى الحيوانات. أنا رأيت حيوانات تشبه التنين، وأخذت صورة بجانبه، ولكنه ليس حقيقي. وهنالك حيوانات مختلفة من أصول الحياة التي كانت بذلك الوقت. أنه هذا الحيوان كان موجودًا وهذا ليس حقيقيًا ولا موجود منه أصلًا. أردت معرفة أسماء الحيوانات ولم أستطع لأن الأسماء قديمة جدًا ومن الحيوانات التي رأيتها حيوان يشبه الفيل، ولكن مختلفة وحاولت أن اسأل عن أسماء الحيوانات ولكن لم أستطع معرفة اسمها وربما تكون غير معروفة أصلًا.
Fida: هذا في طريق Megafauna أو أين؟
Ikram: نعم كانت قريبه منه.
Fida: أمر جميل.
Ikram: هنالك أشياء غريبة جدًا في الطبيعة وجميلة.
Fida: رائع وعظيم، وهل زرتِ مقهى Pollin وهل زرتِ المكتبة الموجودة في الحدائق النباتية الوطنية الأسترالية؟
Ikram: أكيد زرت المقهى وسهل الوصول إلى تلك المنطقة. هناك منطقة داخلية وخارجية في المقهى ومجهزة بالتدفئة. وذلك اليوم كان بردًا ولكنهم شغلوا التدفئة في الداخل والخارج، والخدمات كانت ممتازة وتوفر كل شيء من أطعمة ومشروبات وكعك شهي. ورأيت أشخاص وزوار كثيرون، مع أن الطقس لم يكن صيفًا أو ربيعًا.
Fida: كما قلنا في المقدمة، ربما لأنها في وسط المدينة لكن هنالك الكثير من الشجر والغابات كأنها راحة من زحمة المدينة.
Ikram: صحيح، للزيارة والراحة وأنا لاحظت أن من يريد أن يكتب بحثًا أو دراسة، فترينهم هنالك بعيد عن الزيارة، وذلك لأن كل شيء مسموح مثل النزهة أو الاستجمام والراحة مع الأصدقاء أو العائلة. فهي منطقة جميلة جدًا ورائعة لراحة الأعصاب.
Fida: عظيم. هل كان هناك ممر مخصص للكراسي المتحركة حتى تصلي إلى الحمامات العامة ومواقف السيارات؟
Ikram: الوصول سهل جدًا، ولا يوجد أي عوائق أبدًاK السكوتر موجودة والمواقف قريبة جدًا بالنسبة للزائر الذي لديه مشاكل ولا يريد المشيء. كل شيء متوفر، كل شيء كان مدروس منذ إنشاء الحدائق النباتية.
Fida: هل الحمامات العامة بعيدة عن مبنى الادارة؟
Ikram: لا، قريبة جدًا وسهلة الوصول.
Fida: لماذا تشعرين أن من الأهمية أن تكون الأماكن العامة مثل الحدائق النباتية الأسترالية سهلة الوصول بالنسبة للأشخاص ذوي الإعاقة برأيك؟
Ikram: هي سهلة الوصول، لأنها بوسط المدينة. وليست ببعيدة. المكان الذي أنشأت فيه الحدائق النباتية، قريب من برج Telstra. وهذان المكانان قريبان من يعضهما وكلاهما منطقتين سياحيتين ولا يوجد صعوبة في الوصول.
Fida: لماذا تشعرين أنه يجب أن يكون الوصول سهلًا لهذه الأماكن؟
Ikram: يجب أن تكون سهلة لأن كثير من الأشخاص الذين يريدون زيارة هكذا مناطق وعندهم مشاكل أحيانًا لا يفكرون بالزيارة إذا كانت بعيدة. لأنها فعلًا تكون صعبة للناس الذين لديهم أمراض ويحتاجون للراحة كثيرًا بالطريق، ولا يستطيعون قطع مسافات طويلة ويحتاجون السيارة بالذات. هذه المنطقة سهلة الوصول من أي مكان في كانبيرا. لأنها في المركز وقريبة من كل شيء، من أي منطقة في كانبيرا ستصل لها بسرعة.
Fida: وهذا الشيء أكيد ويعزز الشعور بالشخص أنه ليس منعزلًا يعني بإمكانهم أن يزوروا هذه الأماكن وتكون مضيافة ولا تكون صعبة الوصول عليهم.
Ikram: لا ليست صعبة أبدًا. وكل شيء في الحدائق النباتية يشجع الناس للزيارة، من الطبيعة وإذا كنت تحب الأكل والشرب، وكل شيء هناك مجهز للزوار.
Fida: هل هنالك رسوم للدخول إلى الحدائق النباتية؟
Ikram: عفوًا؟
Fida: هل دفعت أي مبلغ للدخول؟
Ikram: لا أبدًا. أنا لم أدفع أي شيء، بالنسبة للمواقف هي مجانية والدخول مجاني. لكن السكوتر مجانية لذوي الإعاقة. لكن للناس الباقين، يجب عليهم الدفع. يجب الدفع للاستخدام السكوتر للناس غير ذوي الاحتياجات الخاصة.
Fida: هذا رائع جدًا. إذن إكرام، لماذا تنصحي مستمعينا بزيارة الحدائق النباتية الأسترالية في كانبيرا؟
Ikram: أتمنى من الناس أن يزورها، لأنها معلم رائع جدًا. يجب على كل أسترالي يرى هذاك المكان وسوف يحبه. من أول زيارة سيبدأ يفكر في الزيارة الثانية. أنا أعجبني المكان، وسوف أذهب في أي فرصة أخرى قادمة. لأنها منطقة طبيعة وتجذب السياح. والشيء الموجود الغريب من جميع أنواع أنحاء استراليا من النباتات الشوكية وورود. لابد أن يزوره الشخص.
Fida: شكرًا جزيلًا إكرام.
Ikram: هنالك أكثر من 4300 نوع نات هناك من جميع أنحاء أستراليا وبأسماء المناطق.
Fida: يمكنكم أن تتعرفوا على النباتات وتتعلموا شيئًا جديدًا وتستمعوا بالمناظر.
Ikram: بالطبع.
Fida: شكرًا كثيرًا على وقتك، هذا كان رائعًا. بالنسبة للذين يحبون زيارة الحدائق النباتية والمعروفة حدائق النباتات الوطنية الأسترالية، هنالك الكثير من الطرق والخدمات التي تقدمها للأشخاص ذوي الإعاقة. مسار الطريق الرئيسي للوصول إلى الحدائق لا يوجد به درج، مما يجعله مناسب جدًا للكراسي المتحركة والدراجة البخارية الكهربائية وعربات الأطفال. بإمكانكم حجز كرسي متحرك أو سكوتر كهربائي للتنقل مجانًا لاستخدامه أثناء زيارتكم للحدائق. وأيضًا يمكنكم أن تحجزوا عندما تزوروا مركز الزوار أو الاتصال على الحدائق على الرقم التالي 0295886250 من الساعة تسعة ونصف صباحًا حتى الرابعة ونصف بعد الظهر. ويمكنكم أن تنضموا إلى جولة إرشادية يومية مجانًا في الحدائق يقودها مرشد، والذي يخرج المركز المبنى الإدارة الساعة أحد عشر. يمكنكم الوصول لهذه الجولة من خلال الكراسي المتحركة. تتوفر جولات حافلة Flora Explorer بعطلة نهاية الأسبوع وتتطلب هذه الجولة تذكرة، لكن لا يمكن الوصول إلى الحافلة بواسطة الكراسي المتحركة. ومع ذلك، قد يحب الزائرون الذين لديهم قدرة محدودة على الحركة هذا الخيار بسبب سرعان تعبهم من المشي لأن مثل ما قلنا في المقابلة الحدائق كبيرة جدًا. يسمح باصطحاب حيوانات المساعدة المسجلة في الحديقة. وتوجد أماكن مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة للسيارات في الطرف الشمالي من موقف السيارات الرئيسي الذي بالقرب من مركز الزوار ومقهى Pollin، خلف مبنى Crosbie Morrison. إذا أردتم التعرف على معلومات أكثر عن الحديقة بإمكانكم، زيارة موقع الإنترنت الخاص بالحديقة والذي هو parksaustralia.gov.au/botanic-gardens. نتأمل أن تتاح لكم الفرصة بزيارة. هذا المكان الجميل جدًا بالعاصمة كانبيرا. شكرًا إكرام على كل شيء. لاحظتيه في الحدائق. إذا كنتم قد استمتعتم بالتسجيل لدينا، الرجاء الانتقال إلى موقعنا على الإنترنت speakmylanguage.com.au حيث ستجدون المزيد. الرجاء أخبروا الأخرين عن برنامج تحديث لغتي. ابحثوا أيضا عن صفحاتنا على فيسبوك، تويتر، انستغرام ولينكد إن. وساعدونا في متابعة هذه المحادثة في جميع أنحاء أستراليا، وربما حتى في جميع أنحاء العالم. مجلس التنوع الثقافي والعرقي يفتخر بتقديم برنامج تحدث لغتي برنامج تحدث لغتي ممول من قسم الخدمات الاجتماعية. يتم نشرها في جميع أنحاء أستراليا من خلال شراكة بين مجلس التنوع الثقافي والعرقي في جميع الولايات والأقاليم ومجلس تعدد الثقافات حول أستراليا. شركاؤنا في البث الوطني هم SBS وNEMBC.
 

Interview by
Fida Al Haddad

تعيش فدى الحّداد في أستراليا منذ أكثر من 15 سنة. بغض النظر عن المدينة التي تعيش بها, فهي كانت دائما بطريقة أو بأخرى تحرص على المشاركة في قطاع... Go to page where you can read more about Fida Al Haddad